الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

طقوس 2 - طقس المهــــــــــانة



هو :
" أريدك أن تصبغي شعركِ و ان تصيري أكثر إثارة .. أريدك ان تصبحي أكثر جمالاً ..
توقفي عن استخدام عقلك .. مزقي أحلامك الطائرة على ارتفاع كبير ،
أريدك ان تعدي وليمة لعائلتي بأكلمها ثالث يوم زفافنا  ..
أريد أن أشتري سيارة جديدة لذلك عليكِ بالاستمرار في العمل ..
أنا أحتاج إلى المال أكثر منكِ فانا الرجل ..
أختي تعمل و تعطي المال لزوجها ، و انا أريدك أن تكوني مثلها ، و زوجها لا يتعب مثلما تتعب هي ..
هؤلاء هن النساء ..
لا تضيعي وقتكِ في التفاهات ، أنا لا أفهم ماتكتبين و لا أحد يقرأه ، كتاب؟؟
عن أي كتابٍ تتحدثين .. لا تضيعي مالكِ في هذه الحماقات .. ستصيرين نجيب محفوظ مثلاً !!
أين الهدايا التي يجب ان تحضريها لأختي في العيد ؟؟
ادفعي انتِ العيديات لأنني لا أريد أن أدفع ، و هاتِ المال حتى لا يعرف أحد أنه منكِ ..
انا أحب البشرة البيضاء .. انا لا أحبكِ بالقدر الكافي لأنك سمراء ، أريد منكِ ان تبذلي مجهوداً أكثر ..
يجب أن تعرفي أنه يجوز لي شرعاً أن أضربكِ إن لم تسمعي الكلام بعد الزواج ..
تعرفين انني ربما اتزوج عليكِ ثانية بعد فترة ما .. فانا رجل .. !!
و أقول لكِ هذا لأنني لا أريد ان يفاجئكِ قرار زواجي في المستقبل بثانية .. !!
لأنك ستكبرين بسرعة و ستصيرين عجوزاً بعد عشر سنين أنتِ في الثلاثين .. لا تنسي ذلك  "

هي :
" لا تقلق سأساعدك .. لن تضطر للزواج علي .. نعم سأبذل الجهد كله لإرضائك لأنك باب جنتي ..
لن أضطرك إلى أن تضربني .. لا تقلق ..
سأغير لون شعري .. و سأشتري مجموعات تفتيح البشرة من شركات الإعلانات التلفازية ..
لا عليكَ .. سأدفع العيديات و سأحضر لأختك الهدايا ..
و سأطبخ وليمة لعائلتك ثالث يوم الزفاف .. أنا ماهرة في الطهي ..
سأشتري سيارة جديدة لك بالقسط .. نعم سأعطيك مالي كله .. لا مانع عندي .. فما نفع المال في غضبك .. ؟؟
لي عندك مطلب واحد .. لماذا لا تحاول أن تجد وظيفة أفضل من وظيفتك ذات الدخل البسيط ما دمنا في حاجة إلى المال ؟؟"

هو :
" لا تتدخلي في شؤوني الخاصة .. "

إلى مجتمعنا العزيز .. مع التحية .. !!
( هذا الحوار حقيقي .. ليس من وحي خيالي أو تأليفي )