السبت، 4 أكتوبر، 2008

إليـــــــك أكتب


تقفز إلي من حقيبة سفري الغير معدة بعد ..
لتخبرني أن الوقت حان ..
و أن تميمة السحر اندثرت ..
حين نثرت ورق الجوريات عليّ .. و قلت أنك لن تذهب ..!
قلت لي ..
" الحب ليس حكاية فردية .. !!
أن التعامد بين الطريقين فرضٌ .. في صلاة ما قبل الحياة .. "
فمد شريانك إليّ ..
و لا تخبرني أن زجاجات الخمر انكسرت .. !!
لا تخبرني أن الهدهد هاجر .. أو ابتعد ..
الهجرة ليست منك إلي .. فمن شرعها ؟؟
تسألني .. ما وراء كلامي ؟؟
وراء كلامي حلم امرأة ..
تسقي الياسمينات كل يوم .. و تحيك قميصاً .. لصورة !!
الحلم ما عادت تفصلني عنه السنوات الضوئية ..
و سأقسم بأعمدة الحب السبعة ..
أني سأسبق دفء الشمس إلى عينيك ..
و أرسم نجمة .. في سمائك اذا استلقيت في حضن الليل ..
سآخذ من دمي مداداً .. لأكتب قصة على كفيك ..
فاسكن فيّ ..
ودع برد الشتاء الذي لن يأتي هذا العام .. و استجب للمطر ..
لتسقط عني الذنب الأخير.. حين أودع أمنيتي صدرك ..
فيسقط رمشي على كتفك .. في نور قمرٍ خجول ..
أعرف أنك ..
لن تمل طفولتي .. إذا تعلقت بذراعك وقت الغضب ..
أو طلبتُ حكاية قبل النوم .. و قبلة المساء ..
و لن تكره أنوثتي .. حين أطلب رقصة قبل الفجر ..
لتتلبسني أرواح ليلى و بثينة و عبلة و جولييت ..
في مراسم جنونٍ أزرق ..
لتشرق أنتَ فيّ .. كجنةٍ من نورٍ و نار ..
حيث لا فراشات تحترق .. و لا ذئب .. و لا بئر ليوسف .