الأربعاء، 6 مارس، 2013

في المطار..



الوقت بيجري ودماغي مزحومة بحاجات كتيرة جدًا..
كنت عاوزة أرتب الكلام ده بالفصحى بس للأسف راسي فيها كمية أحداث وتواريخ وترتيبات مش مخلياني قادرة أركز في صياغة الكلام قد ما أنا باحاول أسجل إحساس، يعني مش قادرة أستعمل مهارة لغوية من أجل تسجيل ورصد إحساس..
إمبارح وصلت مصر.. أول ما نزلت قاعة الوصول.. ماكانش أخويا لسة جه عشان ياخدني من المطار.. 
بغض النظر عن إحساسي إن مافيش هوا وإن الهوا مسحوب -ده مش حقيقي لأنه احساس نفسي بحت- شوفت مواقف متضادة في نفس المكان، وكنت قاعدة باتسلى بالتليفون وعملت شوية مكالمات مع صاحباتي عشان أطرد فكرة ربط العودة لمصر بالخذلان وتعب القلب.. حاولت أحسن مزاجي شوية بشوية كلام مع بنات باحبهم.. وصوتهم الفرحان إني باكلمهم خلاني أحس إن لسة فيه سبب يخليني أحب أرجع تاني مصر.. أحيانًا..!
وانا قاعدة مستنية، شوفت شاب ماسك بوكيه ورد أبيض وفيه شوية بنفسج وشايله وواقف مش على بعضه ومستني حد، بعد شوية  ظهرت بنت حلوة معاها شنطة واحدة متوسطة الحجم، ولما شافته وقفت على مسافة منه، وهو فضل واقف مكانه وبعدين نزل بوكيه الورد من حضنه ومسكه بإيد واحدة، بص الشاب في الأرض.. البنت ابتسمت وقربت.. وبعدين سلموا على بعض واداها الورد، البنت حضنت الورد ومسكت ايده وهو بالايد التانية شال لها الشنطة وفضلت مبسوطة وبتضحك لحد ما طلعت من باب المطار.. :) 

بعد شوية، شاب تاني بردو موجود قاعد على الكراسي اللي جنبي، حاطط جنبه بوكيه ورد أحمر ملفوف في لفة بيج شيك أوي، وعمال يبص في الموبايل بتاعه كل شوية، وبعدين بتطلع بنت، بيجري ناحيتها- بيجري بالمعنى الحقيقي لكلمة بيجري- وبعدين البنت بتسلم عليه ببرود وبتبص على البوكيه وبتقول له: «إيه ده.. أنا مابحبش الورد.. وإيه الورد الدبلان ده ومين قال لك اصلا تجيب لي ورد..!»
الشاب ساعتها بص لها نظرة كسرت قلبي انا شخصيًا.. وصعب عليا جدًا.. فراح خد الترولي بتاع الشنط وفضل ماشي وراها وخلاص على كده.

وبعدين؛ وأنا قاعدة كده باعد اللافتات اللي حواليا -أيوة انا لما بازهق بافكر بمنطق غريب- لقيت واحدة تانية قاعدة بعيد شوية، هي قاعدة من قبل مانا اوصل تقريبًا، بس لقيتها بتبكي وقاعدة لوحدها، وبعدين حاولت تتصل كتير بحد مش بيرد عليها، وغطت وشها بإيديها وكملت بكا، كنت عاوزة أروح أشوف مالها لأني تعاطفت معاها يعني، بس أنا اللي فيا مكفيني، مش ناقصة مآسي أنا في مأساة لوحدي من غير حاجة.


أنا بس كنت باسجل الحالات اللي فوق دي.. مش أكتر.. 
إمبارح كمان طلبت إني أروح سيتي ستارز أول ما وصلت.. أنا باحب المكان هناك أوي.. وكان ممكن نروح صن سيتي لأنه اقرب للمطار، بس انا كنت محتاجة اروح هناك.. جدًا.

امبارح بالليل لما وصلنا البيت؛ كنت بيني وبين نفسي باتمنى إن يكون حد مستنيني ويجيب لي ورد، ويعمل لي مفاجأة والحركات الخيالية اللي مابتحصلش دي :).. 
وكان نفسي حاجات كتيرة اوي.. لكن الحمدلله.. مافيش حاجة منها حصلت ولا هتحصل.

كنت عاوزة أقول كلمة سريعة بس لكل الاعزاء اللي كان بيننا محادثات ماسنجرية، يا جماعة انا ماعنديش أي ماسنجرات دلوقتي خالص على الكمبيوتر او على التليفون، اللي عاوز يقول حاجة او يتكلم في حاجة عنده الميل اللي على ايدكم اليمين في البار اللي جنب المدونة.. زي زمان بقى :)

سلام دلوقتي عشان الوقت بيعدي وبيجري.. ولازم أطرد شوية أفكار سخيفة هتعطلني عن موعد ليا مع واحدة صاحبتي جاية كمان شوية.
هنبقى نكتب فصحى تاني.. بس حبة كده بس لحد ما أروق ونكتب حديث ذات وكده.. :)